كنيسه مارجرجس بالمنصوره

منتدى كنيسه الشهيد العظيم مارجرجس بالمنصوره


    الإستحقاق والنعمه الجباره

    شاطر

    مينا مان
    خادم مارجرجس

    عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009

    الإستحقاق والنعمه الجباره

    مُساهمة من طرف مينا مان في الخميس أبريل 23, 2009 6:33 pm

    إله النعمة

    النعمة هي عطية الله المجانية للإنسان، كما أنها الطريقة التي يعبِّر بها الله عن محبته للبشر. لا يمكننا دفع ثمنها أو الحصول عليها بأي وسيلة حتى لو مهما فعلنا من مجهود. حتى نستحق فعلاً نعمته، يجب أن نفهم بعض الحقائق عن الله وعن أنفسنا. الله كلّي القداسة، لذا لا يقبل بوجود الخطيّة في محضره. عندما أكل آدم وحواء من ثمر الشجرة المحرّمة عليهما، ارتكبا العصيان وصارا خاطئين، وانكسرت علاقتهما الحميمة مع الله. وقد امتدَّت خطيئتهما إلى كل الأجيال اللاحقة، فصار الإنسان بطبيعته مُبتعد عن الله بسبب الخطيّة الموروثة من آدم بالولادة. ثانياً، العدالة هي من صفات الله. لذا فهو يطالب بدفع ثمن كل الخطايا. والعقاب الذي يطلبه هو الموت. "أجرة الخطيّة موت" (روميه6: 23). ليس فقط موت جسدي بل أيضاً موت روحي أي إنفصال أبدي عن الله. والنتيجة، لدينا إله رحوم، لا يجازنا بحسب أفعالنا ولا يحكم علينا بحسب ما نستحق، وبدلاً من ذلك يقدِّم لنا نعمته. لذلك فقد ابتكر خطّةً كي يؤكِّد طبيعته المقدَّسة، ويتمِّم عدالته، ويجعلنا أعضاءً في عائلته. كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! لقد أرسل ابنه كي يتمِّم خلاصنا. فوُلد بالجسد وصار إنساناً. هو يسوع الذي عاش حياة كاملة بلا خطيئة وبحسب شريعة الله. هو وحده الذي استطاع إرضاء العدالة الإلهية، إذ أخذ مكاننا، وحمل خطايانا عليه، واختبر بنفسه غضب الله على عصياننا وتمرّدنا؛ كل هذا كي يصالحنا مع الله الآب. لقد صنع الله هذا التدبير الإحتياطي لخلاصنا في الوقت الذي كنا فيه خطاة وبعيدين عنه. "لأن الله بيّن محبته لنا، إذ ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا". (روميه5: Cool. هل علمتَ الآن كم أنتَ خاطئ وقبلتَ غفران الله من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح؟ إن كنتَ قد فعلت،

    فستختبر باستمرار فيض النعمة من إله كل نعمة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 9:04 pm